رفضت الزواج من إبن عمها.. فقتلها والدها وأشقاؤها رميا بالرصاص ووثقوا الجريمة بفيديو!

منوعات 3 تموز, 2021
رفضت الزواج من إبن عمها.. فقتلها والدها وأشقاؤها رميا بالرصاص ووثقوا الجريمة بفيديو!

أعادت جريمة شرف جديدة ارتُكبت بوحشية مخيفة في ريف مدينة الحسكة إلى الواجهة قضية ظاهرة جرائم الشرف المأساوية المتكررة في سوريا.

وتعرضت فتاة قاصر تدعى عيدة الحمودي السعيدو، وهي من مدينة الحسكة، للقتل على يد أشقائها ووالدها، بعد رفضها الزواج من ابن عمها وهروبها مع شاب كانت تحبه، والذي بدوره تقدم لخطبتها عدة مرات، لكنها قوبلت بالرفض من قبل عائلة الضحية لأسباب عشائرية.

وقال المصدر، إن الفتاة هربت في وضح النهار ولاحظت عائلتها غيابها فلحقوا بها وقتلوها.

ولأسباب عشائرية ولحقن الدماء مع العشائر الأخرى، اكتفت العائلة، بحسب المصدر، بقتل ابنتهم الضحية، فيما تمكّن عشيقها من الفرار إلى تركيا.

وفي مجموعة مقاطع فيديو، تداولها النشطاء على منصّات التواصل الاجتماعي، تُظهر مجموعة رجال وشبان وهم يسوقون الفتاة إلى بيت مهجور، وهي تصرخ مستغيثة وسط تهديدات الشباب ووعيدهم بغسل العار بدمها، فقتلوها رميا بالرصاص في إحدى المنازل المهجورة، ووثقوا جريمتهم التي شارك فيها بحسب ما ظهر في التسجيلات المصورة أكثر من 10 أشخاص بالإضافة إلى والدها وإخوتها.

أعادت جريمة شرف جديدة ارتُكبت بوحشية مخيفة في ريف مدينة الحسكة إلى الواجهة قضية ظاهرة جرائم الشرف المأساوية المتكررة في سوريا.

وتعرضت فتاة قاصر تدعى عيدة الحمودي السعيدو، وهي من مدينة الحسكة، للقتل على يد أشقائها ووالدها، بعد رفضها الزواج من ابن عمها وهروبها مع شاب كانت تحبه، والذي بدوره تقدم لخطبتها عدة مرات، لكنها قوبلت بالرفض من قبل عائلة الضحية لأسباب عشائرية.

وقال المصدر، إن الفتاة هربت في وضح النهار ولاحظت عائلتها غيابها فلحقوا بها وقتلوها.

ولأسباب عشائرية ولحقن الدماء مع العشائر الأخرى، اكتفت العائلة، بحسب المصدر، بقتل ابنتهم الضحية، فيما تمكّن عشيقها من الفرار إلى تركيا.

وفي مجموعة مقاطع فيديو، تداولها النشطاء على منصّات التواصل الاجتماعي، تُظهر مجموعة رجال وشبان وهم يسوقون الفتاة إلى بيت مهجور، وهي تصرخ مستغيثة وسط تهديدات الشباب ووعيدهم بغسل العار بدمها، فقتلوها رميا بالرصاص في إحدى المنازل المهجورة، ووثقوا جريمتهم التي شارك فيها بحسب ما ظهر في التسجيلات المصورة أكثر من 10 أشخاص بالإضافة إلى والدها وإخوتها.

سكاي نيوز

هل تريد/ين الاشتراك في نشرتنا الاخبارية؟

Please wait...

شكرا على الاشتراك!

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

مواضيع متعلقة: