ميسي يقود انتفاضة سريعة ويعيد برشلونة لسكة الانتصارات.. حلم اللقب انتعش

رياضة 3 أيار, 2021

أمس الأحد، قاد ليونيل ميسي انتفاضة سريعة من برشلونة ليقلب تأخره بهدف إلى فوز 3-2 على مضيفه فالنسيا، ومواصلة المنافسة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتأخر برشلونة في الدقيقة 50 عندما حول غابرييل باوليستا ركلة ركنية بضربة رأس في المرمى الخالي بعد سقوط الحارس مارك-أندريه تير شتيغن أثناء محاولته الخروج للتعامل مع التمريرة العرضية.

وجاء رد فعل الفريق الكتالوني، الذي أهدر فرصة انتزاع الصدارة عندما خسر 2-1 أمام ضيفه غرناطة، الخميس الماضي، قويا ونال ركلة جزاء بعد لمسة يد على توني لاتو لاعب فالنسيا.

وأنقذ يسبر سيلسن الركلة التي سددها زميله السابق ميسي، لكن الكرة ارتدت للاعب الأرجنتيني ليضعها في المرمى في الدقيقة 57.

وبعد 6 دقائق لاحقة وضع أنطوان غريزمان برشلونة في المقدمة عندما تابع الكرة المرتدة من سيلسن بعد ضربة رأس من فرينكي دييونغ.

وبدا أن ميسي ضمن انتصار برشلونة عندما اختتم الأهداف من ركلة حرة اصطدمت بالقائم إلى داخل المرمى في الدقيقة 69 ليرفع رصيده إلى 28 هدفا في الدوري هذا الموسم.

لكن فالنسيا أنعش آماله عندما قلص كارلوس سولير الفارق بتسديدة قوية من مدى بعيد قبل سبع دقائق من النهاية.

ووضع صاحب الأرض، الذي كان تعادل 2-2 في برشلونة في كانون الأول، ضيفه تحت ضغط هائل في الدقائق الأخيرة وأهدر فرصتين لإدراك التعادل لكن فريق المدرب رونالد كومان صمد ليخرج فائزا.

ويحتل برشلونة المركز الثالث برصيد 74 نقطة قبل 4 جولات من النهاية متساويا مع ريال مدريد ومتأخرا بنقطتين عن أتليتيكو مدريد المتصدر.

ويستضيف إشبيلية، صاحب المركز الرابع برصيد 70 نقطة، منافسه أتليتيك بيلباو اليوم الاثنين.

ويخوض برشلونة مباراة قد تكون مصيرية في الصراع على اللقب الأسبوع المقبل عندما يستضيف أتليتيكو.

 

سكاي نيوز 

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

مواضيع متعلقة: