اكتشاف غريب في إحدى المقابر في البيرو

اكتشف علماء تنقيب الآثار في مقبرة تحت الأرض في بيرو ، مومياء غريبة محفوظة بالكامل ومربوطة بالحبال ويديها تغطي وجهها. حيث تم العثور على رفات الشخص الذي لم يتم التعرف على جنسه ، في موقع Cajamarquilla الأثري ، على بعد حوالي 16 ميلاً من العاصمة ليما. ووفقًا للفريق ، إن عمر المومياء من 800 إلى 1200عام وتنتمي إلى حضارة ما قبل الأنكا التي نشأت بين ساحل بيرو والجبال. يقود أعمال التنقيب عالم الآثار بيتر فان دالين لونا من جامعة ولاية كاليفورنيا في سان ماركوس حيث أوضح البروفيسور لونا: “السمة الرئيسية للمومياء هي أن الجسد كله كان مقيدًا بالحبال والأيدي تغطي الوجه”. وبيّن أن هذا الربط المتقن “سيكون جزءًا من نمط الجنازة المحلي”. شرح البروفيسور فان دالين لونا أن الشخص المحنط كان يعيش في منطقة جبال الأنديز العليا لما يعرف اليوم بالبيرو منذ حوالي 600-200 سنة قبل صعود شعب الإنكا. كما احتوت المقبرة الموجودة تحت الأرض التي عثر فيها على المومياء على قرابين جنائزية أخرى وقال علماء الآثار إن من بين هذه الاكتشافات أدوات حجرية وأواني خزفية كانت بداخلها آثار لمواد نباتية. وأضاف الفريق أن طبيعة الدفن تشير إلى أن المنطقة كانت متعددة الأعراق في أواخر فترة ما قبل الإسبان. البيرو هي موطن لمئات من المواقع الأثرية المستمدة من الثقافات التي تطورت قبل وبعد إمبراطورية الإنكا حيث سيطرت الإنكا على الجزء الجنوبي من أمريكا الجنوبية ، من جنوب الإكوادور وكولومبيا إلى وسط تشيلي ، وظهرت لأول مرة في المرتفعات البيروفية في وقت ما في أوائل القرن الثالث عشر لكن سقطت إمبراطورية الإنكا في أيدي الغزاة الأسبان ، الذين بدأوا غزوهم عام 1532 واستولوا على آخر معاقل الإنكا عام 1532.

المصدر: Daily Mail

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

فيديوهات متعلقة: