بيضة القصر

هي ترمز إلى ولادة الريح المتجددة كل سنة في الحضارة الكنعانية، وترمز كذلك إلى بداية خلق جديد في العقيدة الدينية المصرية، وترمز أيضاً إلى الحياة والخصوبة في الحضارات القديمة
كما ترمز إلى ولادة الجنس البشري وتدل قشرتها القاسية إلى حجر قبر السيد المسيح ، وهو حين دُحرج ،خرج منه النور وقام يسوع من الموت في اليوم الثالث على صلبه.

التفاصيل في الفيديو المرفق :

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

فيديوهات متعلقة: