خطوة للكشف عن الحياة بالمريخ

 

أكد فريق من وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، أن الروبوت الجوال “برسيفرنس” ، نجح في استخراج أول عينة صخر من كوكب المريخ.حيث قام بإخراج نواة محفورة من صخرة أطلق عليها اسم “روشيت” وحدث هذا بعد أن حدد الفريق موقعًا مناسباً عند فوهة جيزيرو وانتقى صخرة قابلة للحياة وذات قيمة علمية.

وقد قامت المركبة الجوالة بإرسال الصور إلى مراقبي المهمة لتظهر أن أنبوب جمع العينات ممتلئًا ولكن لم تكن الصور التي التقطت للعينة الصخريه واضحه بما يكفي بسبب ظروف ضوء الشمس السيئة” ،وسيتم أخذ جولة أخرى من الصور ذات الإضاءة الأفضل قبل أن تستمر معالجة العينة.

وللمركبة الجوالة مهمتان رئيسيتان هما البحث عن علامات الحياة الماضية على كوكب المريخ وجمع عشرات العينات وتخزينها. ومن الجدير بالذكر أنه كان هناك محاوله سابقه للروبوت للحصول عل عينة صخريه من الكوكب ولكن كانت فارغة بعد أن انهارت الصخرة وتحولت إلى مسحوق.

ومن المقرر إحضار هذه العينات إلى الأرض من خلال حملة مشتركة بين وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية ، ربما في وقت مبكر من عام 2031. ويحمل الروبوت “برسيفرنس” ذو الست عجلات 43 أنبوبًا لأخذ العينات ، وقال أعضاء الفريق إنهم يهدفون إلى ملء 20 أنبوبًا منها على الأقل قبل انتهاء المهمة. ستكون كل عينة عبارة عن نواة أسطوانية بعرض 1.3 سم وطول 6 سم. وترمي هذه الخطوة إلى البحث عن علامات لحياة قديمة، مثل آثار حياة جرثومية متحجرة في الصخور، وأيضا لفهم جيولوجيا المريخ بشكل أفضل. و يعتقد العلماء أنه إذا تمكنوا من وضع أيديهم على صخور فوهة جيزيرو ، فقد يجدون أول دليل قوي على وجود حياة فضائية قديمة.

 

المصدر:SPACE

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

فيديوهات متعلقة: