ابتكار روبوت جديد يغير لونه كالحرباء

قام فريق من الباحثين من جامعة سيول الوطنية في كوريا الجنوبية بتطوير روبوت مغطى بمادة شبيهة بالجلد الاصطناعي تمكنه من تغيير لونه حسب لون البيئه المحيطة وأطلقو عليه اسم “الحرباء”.وتم إبتكار الجلد المرن ومتعدد الطبقات ، والذي يقل سمكه عن مائة ميكرومتر وأرفع من شعرة الإنسان ، باستخدام حبر خاص يغير درجة اللون حسب درجة الحرارة ويتم التحكم فيه بواسطة سخانات دقيقة ومرنة. وقد زود الباحثون الروبوت بالدوائر الدقيقة اللازمة التي تمكنه من الزحف إلى الأمام. وأجهزة الاستشعار المثبتة على السطح السفلي من جسمه والتي من شأنها ان تتعرف على اللون الذي يزحف عليه الروبوت، وعلى ضوء ذلك يتغير لونه.ويتوقع المبتكرون، أن يستخدم ابتكارهم على نطاق واسع في الصناعات العسكرية.وعرض أستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة سيول الوطنية البروفيسور “كو سونغ هوان “هذه التقنية ، التي تستخدم حبرًا كريستاليًا سائلًا حراريًا وسخانات فضية متناهية الصغر متعددة الطبقات مكدسة رأسياً ، مع روبوت مزود بأجهزة استشعار للكشف عن اللون. وأظر العرض أن الجلد يحاول تقليد الألوان التي رآها المستشعر من حوله. عندما كان الروبوت يزحف فوق مناطق ذات أرضيات مختلفة ، تغير جلده على الفور تقريبًا ليتناسب مع الخلفية. وقال الدكتور كو: “يتم نقل معلومات اللون التي تم الكشف عنها بواسطة المستشعرات إلى معالج دقيق ومن ثم إلى سخانات الأسلاك النانوية الفضية. بمجرد أن تصل السخانات إلى درجة حرارة معينة ، تغير طبقة الكريستال السائل الحرارية لونها “. ويعتقد العلماء ان هذا الختراع يمكن أن يصنع خيارًا مناسبًا للجيل القادم من التمويه الاصطناعي” والتمويه الاصطناعي هو “تقنية مهمة للجيش” . وأضاف الدكتور كو لرويترز: “الجلد المرن يمكن تطويره كجهاز يمكن ارتداؤه واستخدامه للأزياء والأزياء العسكرية المموهة والجزء الخارجي من السيارات والمباني لأغراض جمالية ولتكنولوجيا العرض المستقبلية”.

المصدر:INDEPENDENT

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

فيديوهات متعلقة: