اكتشاف بقايا تمثال ضخم للإمبراطور الروماني

اكتشف علماء الآثار في تركيا بقايا تمثال رخامي للإمبراطور الروماني الشهير بوبليوس إيليوس ترايانوس هادريانوس. الذي كان يُعرف أيضا باسم هادريان. ويعتقد أنه يعود إلى حوالي 1900 عام. وتم العثور على القطع في مواقع مختلفة أثناء عمليات التنقيب في مبنى البرلمان في موقع مدينة ألاباندا القديمة غرب تركيا، ويُعتقد أن ألاباندا هي واحدة من أكبر المدن القديمة في الأناضول ، وهي شبه جزيرة كبيرة في غرب آسيا تشكل غالبية تركيا الحديثة. في عهد هادريان ، بين 117 و 138 بعد الميلاد ، كانت الأناضول تحت السيطرة الرومانية ويُعتقد أن الإمبراطور زارها كثيرًا. يعتقد الخبراء أن التمثال تم إحضاره إلى ألاباندا في عام 120 بعد الميلاد.وحتى الآن ، تم العثور على ستة أجزاء من التمثال – بما في ذلك أجزاء من رأسه وجسمه – ويعتقد أن الشكل السليم كان يبلغ ارتفاعه أكثر من 2.5 مترا. وقال أوموت تونجر ، مدير الثقافة والسياحة في مقاطعة أيدين “أنه كان هناك نقش شرف بجانب هذا التمثال ” ويواصل علماء الآثار العثور على الأجزاء الأخرى من التمثال ، والتي سيتم عرضها في النهاية في متحف أيدين . وقد بدأ عهد هادريان بموافقة الجيش ومجلس الشيوخ في روما على خلافته، ولكن بعد فترة وجيزة، جرى إعدام أربعة من كبار أعضاء المجلس بشكل غير قانوني، حيث عارض البعض خلافة هادريان أو بدا أنهم يهددونها. وحمّله مجلس الشيوخ المسؤولية عن ذلك ولم يغفر له أو يسامحه أبدا، خاصة بعد تخليه عن السياسات التوسعية لسلفه تراجان لصالح دعم الحدود وتوحيد شعوب الإمبراطورية المتنوعة. ومن اهم اعمال الامبراطور انه اشتهر ببناء جدار هادريان ، الذي يمثل الحد الشمالي للإمبراطورية الرومانية ، وإعادة بناء البانثيون في روما. كما قام هادريان أيضًا ببناء فيلا “آدريانا” المهيبة في تيفولي ، والتي أصبحت أطلالها الآن أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ، وأمر ببناء معبد فينوس وروما ، أكبر معبد في روما القديمة.

المصدر:Daily Mail

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

فيديوهات متعلقة: