الحيتان .. حيوانات برية ولديها خمسة أصابع!

اكتشف مجموعه من الباحثين في دراسة سابقه أن أسلاف الحيتان الأوائل قد جابو على الأرض قبل 50 مليون سنة ،ومؤخرا قام مجموعه من الباحثين بالكشف من خلال الصور الجديدة أن حيوانات العصر الحديث من الحيتان لا تزال تحمل سمة من الكائنات القديمة وهي زوائد تشبه الأصابع. حيث يوجد أسفل اللحم لزعنفة الحوت خمسة “أصابع” أو طرف خماسي الأصابع ، والذي يوجد في البشر والبرمائيات ومجموعة من الحيوانات الأخرى ، ويظهر سلفًا مشتركًا.
وقد قام الدكتور مارك دي شيرز ، الأستاذ المساعد في علم الحيوان الفقاري، بتشريح حوت في وقت سابق من هذا الشهر وسحب اللحم بعيدًا عن الزوائد الغريبة.
وقال شيرز: “لقد تطورت الزعانف مرارًا وتكرارًا في سلالات مختلفة من الثدييات والزواحف ، في كل مرة بطريقة مختلفة ؛ الهيكل الأساسي هو الطرف الخماسي الأصابع ، لكن الهيكل المحدد [للأطراف] يختلف بشدة.
الحيتان هي من نسل حيوان بحجم الثعلب له جسم وذيل ممدودان ، وقد شبهه الخبراء بجسم الغزلان الصغيرة. وقد جاب هذا المخلوق القديم الأرض بحثًا عن الطعام في الماء حتى أصبح مائيًا بالكامل.وعلى الرغم من أن الحيتان استبدلت أذرعها بالزعانف ، إلا أنه لا يزال هناك دليل على وجودها من قبل. كما اكتشف وجود غضارف مفصليه وهذا دليل على أن الحيتان تطورت من حيوان بري إلى حيوان مائي. وبعد تحليل أعمق ، كشف الباحثون عن أوجه تشابه بين جمجمة وأذني كل من” Indohyus “وهو من أسلاف الحيتان التي عاشت على اليابسه، والحيتان الماىيه الحاليه
وتوصل الباحثون إلى أن عظام Indohyus لها طبقة خارجية سميكة ، وأكثر سمكًا بكثير مما هي عليه في الثدييات الأخرى بهذا الحجم. وغالبًا ما تُرى هذه الخاصية في الثدييات مثل فرس النهر اليوم. وتم العثور على دليل آخر عن كيفية عيش Indohyus في عظام أطرافه ، والتي كانت أكثر سمكا وثقلا مثل فرس النهر. حيث يشير هذا إلى أن الحيوان كان لديه عظام ثقيلة للمساعدة في منعه من الطفو.
بناءً على هذا الدليل ،توصل العلماء الى أن أسلاف الحيتان أخذوا الماء كآلية لتجنب المفترس ولم يطوروا سلوكًا معينًا للتغذية المائية إلا بعد ذلك بكثير.

المصدر:Daily Mail

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

فيديوهات متعلقة: