تقارير خاصة

الأب إيلي خنيصر يكشف لـ “هنا لبنان” تفاصيل المنخفض الجوي الذي يضرب لبنان… الحرارة إلى 11 تحت الصفر وحريصا تتغطى بالثلوج

18 كانون الثاني, 2022

الحرارة إلى أدنى مستوياتها وثلوج على الساحل؟! تفاصيل طقس الأسابيع المقبلة مع الأب إيلي خنيصر.

أهالي ضحايا المرفأ يقفلون بوابة قصر العدل… رسالة شديدة اللهجة!

17 كانون الثاني, 2022

مداخل قصر العدل مغلقة بالكامل… ما وراء تصعيد أهالي ضحايا المرفأ؟

التحالفات الانتخابية: لقاء في معراب… هل ينضمّ المستقبل؟

14 كانون الثاني, 2022

هل تحيي انتخابات 2022 تحالفات 8 و14 آذار كما سابق عهدها؟

يوم غضب هادئ… إضراب يشلّ لبنان

13 كانون الثاني, 2022

السّائقون العموميّون يشكون مصائبهم لكاميرا “هنا لبنان”… كيف كانت الأجواء على ...

لا “لا مركزية” إدارية من دون مالية… زياد بارود لـ “هنا لبنان”: بلا ما نبيع الناس أوهام!

12 كانون الثاني, 2022

بين اللامركزية الإدارية والمالية، ماذا قال وزير الداخلية السابق زياد بارود لـ “هنا ...

مقاطعة جلسات الحوار بالجملة…حوار من طرف واحد

11 كانون الثاني, 2022

لهذا السبب فشلت طاولة الحوار قبل حدوثها!

الدولار يكسر رقمًا قياسيًّا جديدًا… هل المواد الغذائية على وشك النفاذ؟

10 كانون الثاني, 2022

اللبنانيون يتخلّون عن سلع بعد كسر الدولار رقمًا قياسيًّا جديدًا… وتحذيرٌ مهمّ!

تسريبات متناقضة من الثنائي الشيعي… شياطين في تفاصيل انعقاد الحكومة

7 كانون الثاني, 2022

بوزيرٍ واحد أو أكثر… هل يشارك الثنائي الشيعي بجلسة الحكومة؟ وماذا مقابل توقيع مرسوم العقد ...

إرتفاع “دولار الانترنت” آت لا محال… فعلى أيّ سعر صرف يُحتسب؟

5 كانون الثاني, 2022

كم ستصبح فاتورة الانترنت الجديدة؟ وحتى متى يستمرّ القطاع بدون الدعم الكافي؟

أكثر من 200 ألف ليرة في اليوم الواحد… عندما يدفع اللبناني للذهاب إلى العمل!

4 كانون الثاني, 2022

في لبنان كلفة بدل النقل تخطّت قيمة الأجور… وسعر صفيحة البنزين قريبًا بـ 400 ألف ليرة. ...

هجوم عنيف من واكيم على باسيل بعد اتهام جعجع بالعمالة لإسرائيل… وما رأي القوات بطاولة الحوار؟

3 كانون الثاني, 2022

كيف ردّ النائب عماد واكيم على رئيس التيار؟ وهل تقاطع القوات طاولة الحوار؟

10 ملايين ليرة لليلة الواحدة في العناية الفائقة لكورونا… والدواء بـ 700$ في السوق السوداء!

30 كانون الأول, 2021

10 ملايين ليرة لليلة الواحدة… والجهات الضامنة غائبة عن السمع! فكيف يدفع مرضى كورونا ...